منتديات مدرسة كفر الدوار الثانوية الصناعية بنات
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أهلاً و مرحبا بكم في منتدى مدرسة كفر الدوار الثانوية الصناعية بنات
لتتمكن من المشاركة و الإستفادة من المنتدى ندعوكم للتسجيل

منتديات مدرسة كفر الدوار الثانوية الصناعية بنات

منتدايات ثقافية تعليمية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 لا أعرفه فلم يضيعني فكيف يضيعني اليوم وأنا أعرفه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
توتى عادل




الساعة :




مصر
انثى عدد المساهمات : 522
نقاط : 1497
التقييم : 15
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 22

مُساهمةموضوع: لا أعرفه فلم يضيعني فكيف يضيعني اليوم وأنا أعرفه    السبت أبريل 07, 2012 6:07 pm

لا أعرفه فلم يضيعني فكيف يضيعني اليوم وأنا أعرفه


فنعم عقبى الدار

عن محمد بن عبد الواحد وكان من الصالحين قال: ركبنا البحر فأصابتنا أهواله فألقتنا إلى جزيرة من جزائره، فخرجنا إليها فإذا رجل يعبد صنماً من دون الله فقلت له: من تعبد؟
فقال: هذا وأومأ بيده إلى الصنم
فقلنا له: ما هذا إله، هذا لا شيء، عندنا في المركب من يعمل مثله وخيراً منه
قال: وأنتم من تعبدون؟
قلنا: نعبد الله الملك الذي في السماء عرشه، وفي الأرض مشيئته، وفي البحر قدرته، وفي الموتى قضاؤه، وفي الأجنة في بطون أمهاتنا ينفذ حكمه
قال: وما علمكم بهذا الذي تقولون؟
قلنا: بعث إلينا رسولاً كريماً فأخبرنا بذلك
قال: وما فعل ذلك الرسول؟
قلنا: أدى الرسالة وأدى الأمانة ثم قبضه الله إليه

قال: فهل عندكم من علامة؟
قلنا له: ترك كتاب الملك
قال: فاقرؤوني كتاب هذا الملك
فأتيناه بالمصحف فقرأنا عليه منه فبكى، وقال ينبغي لصاحب هذا الكتاب ألا يعصى، ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله – صاحب هذا الكتاب – وأشهد أن محمداً رسول الله – الذي جاء به -

فعلمناه شرائع الإسلام وسوراً من القرآن وحملناه معنا في المركب
فلما صلينا العشاء ذهبنا لننام فقال: يا قوم هذا الإله الذي دللتموني عليه أينام إذا جاء الليل؟
قلنا له: هو عظيم شأنه لا ينام

فقال: بئس العبيد أنتم إذ تنامون ومولاكم لا ينام
فأقبل على عبادته يصلي الليل والنهار

فجمعنا له دراهم وأعطيناه إياها فقال: ما هذا؟
قلنا تنفقها وتستعين بها على عبادة ربك

فقال: أنا كنت في جزيرة أعبد صنماً فلم يضيعني وأنا لا أعرفه ولا أعبده
فكيف يضيعني اليوم وأنا أعرفه وأعبده؟.

فلما كان بعد أيام جاءته سكرات الموت فرأيت في المنام روضة خضراء فيها قبة وفي القبة سرير عليه جارية لم ير أحسن منها وهي تقول: سألتك بالله إلا ما عجلت به إلي فقد اشتد شوقي إليه

فاستيقظت مرعوباً فإذا هو ميت فغسلناه وكفناه وواريناه التراب

فلما كنت في النوم رأيت تلك الروضة وهو إلى جوار تلك الجارية وهو يكرر هذه الآية:
(والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ا. محمد نصار



الساعة :



مصر
ذكر عدد المساهمات : 594
نقاط : 1848
التقييم : 22
تاريخ التسجيل : 10/03/2012
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: لا أعرفه فلم يضيعني فكيف يضيعني اليوم وأنا أعرفه    السبت أبريل 07, 2012 7:00 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نرمين مهدى




الساعة :



مصر
انثى عدد المساهمات : 571
نقاط : 1224
التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 10/03/2012
الموقع : www.mustafahosny.com
المزاج :

مُساهمةموضوع: رد: لا أعرفه فلم يضيعني فكيف يضيعني اليوم وأنا أعرفه    الأحد أبريل 08, 2012 11:03 am

متميزة دائمآ ومتغبيش علينا

_________________
صلواعلى سيد المحبين والمحبوبين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توتى عادل




الساعة :




مصر
انثى عدد المساهمات : 522
نقاط : 1497
التقييم : 15
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: لا أعرفه فلم يضيعني فكيف يضيعني اليوم وأنا أعرفه    الثلاثاء أبريل 10, 2012 8:44 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توتى عادل




الساعة :




مصر
انثى عدد المساهمات : 522
نقاط : 1497
التقييم : 15
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: لا أعرفه فلم يضيعني فكيف يضيعني اليوم وأنا أعرفه    الثلاثاء أبريل 10, 2012 8:46 pm

[img][/img]

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا أعرفه فلم يضيعني فكيف يضيعني اليوم وأنا أعرفه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرسة كفر الدوار الثانوية الصناعية بنات :: الملتقى الفكري العام :: القصص و الروايات-
انتقل الى: